هل نزول افرازات بنية في موعد الدورة من علامات الحمل

هل الإفرازات البنية أثناء الحيض علامة على الحمل؟ هل من الطبيعي لكل امرأة اقتربت من الزواج أن تنتظر بشغف وحب حدوث الحمل حتى تصبح أماً وتعاني من هذا الشعور الرهيب، حيث يختلف توقيت الحمل من امرأة إلى أخرى، أو قد يكون هناك فترات طويلة جداً بين كل حمل وأخرى، وبعضهم يلجأ إلى طرق أخرى مثل الزرع والحقن وغيرها من الطرق التي اعتمد عليها الدواء حتى حدوث الحمل، وتختلف الأعراض من بداية الحمل إلى نهايته. وسنسمع معكم اهم المعلومات عنها.

الفرق بين الإفرازات البنية أثناء الحمل والحيض

غالبًا ما يكون هناك تقارب في تفاصيل اقتراب الفترة وبدء الحمل، ومن أكثر العلامات شيوعًا التي تسبب الارتباك والشك عند المرأة هي مرور الإفرازات أو الدم البسيط، وللاكتشاف والتأكد من التالية:

  • يجب أن يتحول الدم أو الإفرازات البسيطة قبل الدورة الشهرية إلى اللون الوردي وينتهي بالنزيف الغزير في نفس اليوم أو بعد يومين على الأكثر.
  • يكون الدم أو الإفرازات التي تنزل قبل الحمل بنية اللون ومنخفضة الكثافة، ولكن يمكن أن يكون هناك الكثير من الكي بسبب الهرمونات وتهيئة الرحم للحمل.
  • من أعراض الحمل أن الإفرازات البيضاء غزيرة وشفافة أو بيضاء اللون.

تظهر الأعراض قبل الحيض

تظهر أعراض ما قبل الحيض عادة، لكنها تختلف من امرأة إلى أخرى، ولكن هناك عدة أعراض شائعة، منها:

  • ظهور آلام شديدة في البطن.
  • ألم في أحد الثديين أو كليهما.
  • تقلبات المزاج والانزعاج والتجاهل.
  • تفريغ بني فاتح أو وردي.

ما هي أولى أعراض الحمل؟

هناك العديد من أعراض الحمل العامة التي تحدث سواء كانت دورتك الشهرية أم لا، ومن أهم هذه الأعراض:

  • الشعور المستمر بالدوار والقيء سواء مع الأكل أو بدونه.
  • اختلاف واضح في الشهية، فالبعض يمتنع عن الأكل والبعض الآخر يشعر بأن لديها مقبلات.
  • شعور بثقل في الثديين.
  • آلام أسفل الظهر كثيرا في بعض الأحيان.
  • تقلصات الرحم غير العادية.
  • انتفاخ واضح في البطن.
  • الرغبة المستمرة في النوم والنعاس والشعور بالكسل.

إفرازات داكنة وتأخر الدورة الشهرية

تسأل النساء دائمًا أسئلة عن الإفرازات البنية وسبب حدوثها. من الممكن أن تكون هذه الإفرازات طبيعية أو تدل على مشكلة صحية، ومن أهم أسباب الإفرازات مع تأخر الدورة الشهرية:

  • الحمل: من الممكن أن تكون هذه الإفرازات لعدة أيام قبل أو بعد الدورة الشهرية علامة مبكرة للحمل، ويصعب تمييز هذه الإفرازات قبل 10 أيام من وصولها، ويفضل أن تقوم المرأة بإجراء اختبار الحمل. . .
  • سن اليأس: إذا بلغت المرأة سن 45، فإن كثرة الإفرازات البنية تشير أحيانًا إلى أن سن اليأس شبه دائم، وهذه الإفرازات تهيئ الجسم للانتقال إلى سن اليأس.
  • عدوى الحوض: في بعض الحالات، تكون الإفرازات علامة على وجود مشكلة صحية. يمكن أن تشير إلى التهابات عنق الرحم والتهاب تلك المنطقة.
  • الإجهاض: إذا كانت المرأة حاملاً سواء في الشهر الأول أو في الأشهر الأربعة الأولى من الحمل يمكن أن يحدث إجهاض، وينظف الرحم نفسه بنزول هذه الإفرازات.

نصائح لتقليل الإفرازات الداكنة

وهناك بعض الأشياء التي يجب على المرأة القيام بها لتقليل هذه الإفرازات والتخلص منها، وهي كالتالي:

  • جفف المنطقة الحساسة دائمًا قبل ارتداء الملابس.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة.
  • الاستخدام المستمر لوشن منظف للمنطقة الحساسة.
  • يتم تغيير الملابس الداخلية أكثر من مرة في اليوم.
  • استخدم أحواض خاصة للمنطقة الحساسة.

 

8 مشاهدات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.